القصة القصيرة جدا

مَصِيرٌ

دُفِعَ .. صُفقَ البابُ .. تكوَّرَ .. اسْتيقنَ رغمَ الظلامِ ثمةَ آخرين .. حاولَ استبيَّانَهم .. قدماهُ لا تُسعِفانه .. تَمَلْمَلَ .. خارج قيدِهِ أَلْفَى عِظاماً نَخِرةً ..استحالت وجوهاً يألفُها، تحلَّقوا حوله .. همَّ أن يُصافحَهم .. من ثُلْمَةٍ بالبابِ تسللوا .. ضعضعةٌ شديدةٌ بعظامه أحسَّها حين فُتح البابُ مُرسِلاً شعاعاً نحوه، وآخرَ إِلى جواره يُدْفعُ .

السابق
تطور
التالي
القبر..

اترك تعليقاً

*