القصة القصيرة جدا

…مَعْسُولٌ

على رغبتها وقف يلقي قصيدة عَصْماءُ.. عبوس الحضور فرض نفسه على ايقاع مخارج الحروف.. ضحك العزول ؛ سقط العسل جراراً.. اغرق الخجل وتوارى الكسوف.

السابق
أمنية
التالي
ابن سلول

اترك تعليقاً

*