القصة القصيرة جدا

… مَن زَكَّاهَا

اِنْسِياب النغمات الموسيقية من الباب الموصود.. تبعث في النفس خدر جميل.. يستغفر.. يتلقاها حميمية من يجلس على سجادة الصلاة.. تتوحد وذكر الإِلَة.. ارتفع صوت المؤذن رخيماً بالمسجد القريب.. تتدحرج لقيمات بين صفوف اليتامى في جفان بيضاء.. يثبت قول الشيخ الساجد حتى الاظافر، ولا تزر وازِرَة وزْر أُخْرى.

السابق
تصويت
التالي
مَوانِع

اترك تعليقاً

*