القصة القصيرة جدا

مَوْرُوثَات

جلس في الصف الأول ؛ رافعا هامته عالياً ؛ لدَوَّى كلمات تطَن في روعه بليل .. بعد برهة دخل عليهم رجل مهيب الطلة .. اخترق ما بين فرجات الصفوف بخطوات فاحصة .. توقفت عنده ؛ حملق إليه , بنظرة المتردد .. هاله كبر حجم أذنيه .. سأله : لماذا …
رد : امتداحًا ؟. أم تقريعًا ؟.
شده أسلوب الحوار .. أكمل سؤاله : لماذا تخيرت الجلوس بهذا الصف ؟.
تلعثم الصغير …
قالوا : من يجلس بالمقعد الأول منذ الصغر يصير رئيساً .

السابق
ضالته
التالي
مذيعة

اترك تعليقاً

*