القصة القصيرة جدا

مُحاضِرة

تكتظُ القاعَةُ، تعتلي المنّصةَ، غاصت في الأبّحاثِ العلّميّةِ، أسهَبت في التلميحِ” للعقلِ ” ، اذّهلتهم بأدائِها، عند البوابةِ سألتُهُ عن قدرتِها: صوتُها لا يمتُ للأنّوثةِ بصلةٍ.

السابق
شقاءٌ
التالي
مصادفة

اترك تعليقاً

*