القصة القصيرة جدا

نبوغ

خمسةٌ، سادسهُم عليمٌ.. وربُّ العرش على فراشِه… يا بنيّ: إنّ السّاعة اِقتربتْ.. لا تُرهِقنّ نفسكَ- يقول أكبرهم- إنّا لكَ لطائعينْ..؟!
واقفاً أوسطهم: للذكر كمثلِ حظِ الأنثيين..
وفي هدأةٍ بقُربهِ تتكئُ… تنهّدتْ: أنّى يكونُ لهم ميراثٌ؟! وهم عنك مُعرضينْ!!
أصغرهم: أليس له كمثل حظيّ أختيه يا أبتِ؟!
متنهداً: إن لفي هذا ضلالٌ مبينْ!

السابق
ندمٌ
التالي
الوليمة…

اترك تعليقاً

*