القصة القصيرة جدا

نزهه..

في جنات النعيم شَرعت نوافذي لاستمتع بعطاء ربي اطل عليّ من بعيد نظر اليًّ متوجسا ثم ابتسم ..بادلته الابتسام سلم و لوح لي بوردة …تقدم خطوة ثم خطوات حتى طرق الباب …لما تمنعت ارتد خائبا ..عدت ابحث عنه وجدته ينتظرني… ناولته الثمرة ,وقبل أن..تعثرنا بصخور الأحلام.

السابق
أهمية العنوان في القصة القصيرة والقصيرة جدا
التالي
مجون

اترك تعليقاً

*