القصة القصيرة جدا

نظرية شعبية

بحركةٍ سريعةٍ مُدربةٍ سحب ورقة ـ من كمية كبيرة تماثلها ـ مطبوع عليها دعاية لمرشح .. بمهارةٍ برمها صانعًا منها ( قِرْطاسًا) عبَّأه لي بالترمس وحمص الشام ، وعصر عليه الليمون ..
حين استنكرتْ استئثارَهُ بهذه الكمية من الأوراق بقولي: أليس هذا حرامًا؟! .. بادرني قائلاً:
_ ياأستاذ .. هذه أحدث وسيلة للدعاية
_ منك الاستفادة .. كيف هذا ؟
_ أنا أستعمل الورقة .. أنت تشتري منِّي .. تأكل مابها، وتقرأ المطبوع عليها .. أليست هذه دعاية؟
_ طريقة مبتكرة .. !!
صاح ضاحكًا وهو يلُف قِرطاسًا لزبونٍ جديد:
_ يابخت من نفَّع واستنفع
_ نظرية .. !!
أمسك بيدي واقترب مني أكثر وعيناه تشي بأنه سيُفْشي سِرًّا حربيًا ..
_ هل تصدق .. هو من أرسل هذه الأوراق لأروِّج له .. ومع هذا لن أنتخبه.

السابق
الولد البخيل
التالي
الفزع الأكبر

اترك تعليقاً

*