القصة القصيرة جدا

نوازع

توردتْ الشرايين.. زاد جريان الدم صعوداً.. سلط عينيه على الخدود.. اعتراها الخجل الطفولي.. بحثتْ عن حضن الأم.. لم تجدها بجانبها.. هرعت إلى العمة الشقيقة.. أسرت لها بما يحيك بصدرها.. عنفتها بشدة.. ملأت وسادتها الفارغة عن أخرها بالدمع السخين.. عضها الجوع والفراق والوحدة، فهي لا تستطيع البوح للأب المقصوم ظهره خلف لقمة العيش ؛ أخواتها الثلاث لا زلن في مراحل التعليم المختلفة، والعشق على أمثالها في النجع ضرب من الخيال.
قرصها الجوى عند طلوع الشمس.. ساقتها قدماها إلي الساقية المهجورة.. تلقاها رجل طاعن في السن مشهود له بالدروشة.. سألها عن السحابة السوداء التي تظللها.. باحت له بالسر.. في المساء كان ابن العمة الوحيدة يعقد عليها القران.

السابق
مزهرية
التالي
خنوع

اترك تعليقاً

*