القصة القصيرة جدا

نيتشه

نزلَ قريبٌ لنا ضيفاً في بيتنا في القرية، وحظي باستقبال عظيم، وترْحابٍ شديدٍ، وقد سمعنا جميعنا أنه رجلٌ متعلمٌ تعليما عالياً، وأنه حاصلٌ على “الدكتوراه” في الفلسفة، ولم يتشجَّعْ أي واحدٍ منَّا أن يسأله أي أمراضٍ يعالجُ بهذه الفلسفة.
زيادةً في الحفاوة به، اقترح أبي أن يذهب مع أقارب آخرين لنا في جولة عند الجبل. وأثناء المشيِ راح ضيفُنا يذكر أشياءً عجيبةً، وينطق بأسماء غريبةٍ، وتجرَّاً ابنُ عمٍّ لنا، وسأله عن اسم “نيتشه” بسذاجةٍ، فقهقه ضيفُنا، وأجابه إجابةً حملت السخرية أكثر مما حملت المعرفة، تكدَّرَ ابنُ العمِّ قليلاً، ثم انحنى إلى نبتةٍ، قطفها، وسأل الدكتور:
ـ ما اسم هذه النبتة؟
نظر إليها ثوانٍ، ولم يُحِرْ جواباً.
أنبأه باسم النبتة، وأضاف:
ـ نحن أيضاً نعرف أشياءً لا يعرفها “نيتشه”.

السابق
إفراط
التالي
المشوار

اترك تعليقاً

*