القصة القصيرة جدا

نُدْبَة

كلما انتبذت ركنها القصي وتحررت من شرنقتها مزقها إِرَباً، عَسَاهَا تَرْدِمُ الهُوَّةَ الَّتِي خلفها مشرط الجراح مكانهما. متناسيا تماما الحد الآخر لموس الحلاقة الذي يستعمله…!

السابق
نشأة
التالي
ظِل

اترك تعليقاً

*