القصة القصيرة جدا

هاتفني

هاتفني صباح اليوم صديقي الذي مات قبل أعوام طويلة, نعم هاتفني, قدم لي تعازيه ثم ضحك مسرورا وذهب. اليوم مساءً وحين كنت ميتاً كنا نسترجع أجمل ذكرياتنا سوياَ ونضحك على حياتنا.
دهب ابراهيم

السابق
كابوس
التالي
ميقات

اترك تعليقاً

*