القصة القصيرة جدا

هاجس

تساءل القروي عن صخبٍ تشهده ضفة النهر الأخرى, أخبره القادم من هناك: أنها حكومة, فرَّ صاحبنا مذعوراً باتجاه المستنقع المتاخم (الهور), تكاثر عدد الهاربين كلما أوغلوا إلى عمق المستنقع, بين القصب يتوجسون وهم متخفين حتى سقطت الشمس, عاد القروي يعاتب صاحبه على كذبته, أكد له أنها الحقيقة, فحكومة زوجة البقال تشاجرت مع جارتها و كان الصخب الذي حصل.

السابق
مُوَاطِنٌ
التالي
ما وراء القصد؟

اترك تعليقاً

*