القصة القصيرة جدا

هذا كتابي…

– هذا كتابي ..انظروا إليه …كل صفحاتي مشرقة …أتحداكم أن تجدوا فيه ما يشين سيرتي …. قالها عبد الله وهو ينظر إلى ثلة من الناس تجمهروا حوله….و قد ارتسمت على محياه ملامح الزهو و التعالي والقوة…. وبعد حين انفلت الكتاب من يده ،وخارت قواه، وبدأت سكرات الموت تغزوه من أخمص قدميه …نظر إلى من حوله وقال بصوت لا يكاد يسمع :
– رجاء ..ابحثوا عن كتابي ..وامحوا كل صفحاتي…
وانحدرت دمعتان عسرا من مقلتيه ….

إجازة في اللغة العربية وآدابها ،كلية الآداب والعلوم الإنسانية ، الدار البيضاء.
أستاذ

السابق
كشف
التالي
لوحة

اترك تعليقاً

*