القصة القصيرة جدا

هروب

يسرقني الوقت اليوم، أخرج دون مشاكسة أمِّي.. دون ارتشاف قهوتها برائحة الشيح الجبلي.. أدور باحثا عنّي في الشوارع.. توقظني ثرثرة الركاب.. استلقي باحثا عن غفوة تتدلل.. يشعل السائق المذياع..أغنية من التراث تفرض الصمت (يالرايح وين مسافر..تروح تعيا وتولِّي).

السابق
غدر
التالي
ظل ينام في السرير.. ؟

اترك تعليقاً

*