القصة القصيرة جدا

هزالُ

سُمِعَتْ خارج الحي جَلَبَةٌ تصمّ الأذان ، اُسْتُلَّتِ السيوفُ، اُمْتُطِيَتِ الصّهوات.. صاح إمامُهم: اطمئنّوا..الرومان جاؤوا ليحموا مراعيكم من نيّة اعتداء جيرانكم..فرحوا..استبشروا..حزنوا على خيولهم أصابها الهزال.

السابق
نزهةٌ
التالي
نَصيحَة

اترك تعليقاً

*