القصة القصيرة جدا

همست له في منامه

همست له في منامه:
– آه لو كان المصلي في مقصورتي في مستوى تطلعاتي لسما وفاز فوزا عظيما !!
صحا من نومه مبتسما وتسلقها من خارجها حتى لامس جامورها فهوى.
بكت ودخلت في غيبوبتها المعتادة على الرغم من عبارات التهليل والمديح و الابتهال والتراويح التي تملأ المقصورة.

إجازة في اللغة العربية وآدابها ،كلية الآداب والعلوم الإنسانية ، الدار البيضاء.
أستاذ

السابق
مشهد
التالي
التصدى

اترك تعليقاً

*