القصة القصيرة جدا

هواجس

فجأة، زمجر مضجعها شوقاً، حملتْ أثقالها المتراكمة، واتجهتْ مسرعةً نحو نافذتها. لفحتها نسائم الحنين، لتصفع روحها. دخل من ثقب الباب كطيفٍ من نور، لامس شعاع عينيها، همس بحنانٍ ودفء، حدّثها عن ألمِ البعد، صرختْ بحرقةٍ وألم. رفرف بجناحيه مرتعباً ليهرب من نافذة أحلامها إلى غير رجعة.

السابق
رياضة
التالي
سَمْرَاواتٌ

اترك تعليقاً

*