القصة القصيرة جدا

هوّة

أمام القاضي … وقف المتّهم بعباءته المزركشة، التفَّ حوله ثُلّةٌ من الحرّاس. بدا وجهُ القاضي كشراعٍ استسلمَ للريح. فجأة …أمسكَ بمطرقته، ألقى بها لتصرخ الطاولة ألماً من قوّةِ الضربة. قبل أن ينطقَ بالحكم طارتْ إحدى كفّتي الميزان باتّجاهه، لتحدث فجوة في رأسه.
انسلّتِ الأقنعة تهتف: يحيا العدل.

السابق
جزاء
التالي
ذيول

اترك تعليقاً

*