القصة القصيرة جدا

هَبَاءٌ

تَأمَّلَ اللَوحةَ طَويْلاً، رَكَزَ على اثْنَينِ، عُمْقَ اللَونِ وَرَقَصَ الْفُرشَاةِ في مُخَيَّلةِ النَاظَر. الحقُوْلُ سِحْرِيةٌ، الآهاتُ نُوتَاتٌ حَارِقَة ٌ. حَدَسَ المَحْصُولَ ؛ إنَاءٌ فارِغٌ بعِيونٍ خَريفيةٍ.

السابق
زائر الغفلة
التالي
ازّعاج

اترك تعليقاً

*