القصة القصيرة جدا

هَلاَك

شُرِّعَت أَبوَابهم لمَدَام بُوفَاري…مِن تَحت قُمصَان الحَيَاء تَصاعَدت الرَّغبة…تَعرَّت السِّيقان للرِّيح…حَامَت الغِربان فَوق رُؤوسِهم…سَمعوا حَسِيسًا ثمّ هَمَدوا كَما هَمَدت ثَمُود.

السابق
أصوات تكعيبية
التالي
تناغم

اترك تعليقاً

*