القصة القصيرة جدا

وتيرة

متعب في آخر الليل ، اقترب من الفراش ، وجد صورته نائمة ،رجع ليكمل عمله تاركا إياها تشبع بالراحة ، لم تنهض إلا مع بزوغ الصبح ، حيث اضطر أن يستعد للذهاب إلى العمل ..قضى ثلاثين سنة على هذه الوتيرة ، لم تتعب صورته من النوم ، و يحاول أن يعرف طعمه الذي سمع أنه لذيذ ..

قاص و شاعر و كاتب

السابق
ثلاجة الموتى
التالي
خيانةٌ

اترك تعليقاً

*