القصة القصيرة جدا

وداع

عاش أبو ابراهيم عفيفا محبوبا من طرف من يعرفونه …يحب الخير لكل البشرية ..يتألم لآلامهم ,ويفرح لفرحهم ..اجتمع حوله أبناؤه ومعارفه ..ودعهم لدارالبقاء.

السابق
كابُوسٌ
التالي
يوميان عامل

اترك تعليقاً

*