القصة القصيرة جدا

ورَقَـةٌ ..

وَضَعوهُ على خَشَبَة ٍ، غَطّوهُ ِبرداءٍ أبيضَ ، ساروا بِهِ ، منْ تَحت ِالغطاءِ رَأى طفلاً يُجاهدُ كيْ يَصِلَ الخشبة َ، والقومُ يدفعونَهُ بَعيداً ، إستيقَظَ فَزعاً ، وإلى أقرب ِمَأذون ٍ ، وَثّقَ ( وَرَقَةَ ) زواجِهِ بها ، عادَ إليها فرحاً يحملُ في يدِهِ الورقة َ، وَجَدَها حائرة ً، وبيدها ورقة ٌمنَ الطّبيب ِأنّها حامل ٌ.

السابق
أي يــوم ذاك
التالي
لقاءٌ

اترك تعليقاً

*