القصة القصيرة جدا

وشاية

أراد أن يتخلص منها. أوغل قلب زوجها عليها, حقد وضغينة, زوجتك لا تُطاق. أنها سليطة اللسان, متذمرة ساخطة على الدوام. في جوف الليل والناس نيام, أنسل الزوج من بين السطور. سحب الورقة التي فيها دور زوجته وأحرقها. في الصباح ختم المؤلف قصته بنهاية مأساوية.

السابق
كاتبٌ
التالي
السماء شاغرة فوق بيتي

اترك تعليقاً

*