القصة القصيرة جدا

وفاء …

عادت بعد سنوات من الغربة شوقا لبيت يضج بالأمومة والحنان, وجدت الكلب المدلل ولم تجد أمها العجوز, بحثت وسألت ,لم تقنع من الإجابات المبهمة, كتمت نشيجها ,مسحت دموعها بمنديل يعبق برائحة آمها, خطف الكلب المنديل وراح يجري ,كان الأسرع للمأوى.

السابق
جماليات البناء في الكلام
التالي
أقاح في مياه آسنة

اترك تعليقاً

*