القصة القصيرة جدا

وفاض

اتشرّف بحضوركم حفل تأبيني، أحضروا معكم الصّغار والكبار وحتى البهائم، فأنا يروقني من الشّعر أكذبه، ومن الفصاحة عُجمتها، ومن الكلمات والمواقف أكثرها نفاقاً وزيفاً؛ كلمات ردّدها الطاغية وهو يحتضر، فمن عاش على شيءٍ مات عليه.

السابق
المسافات
التالي
وله

اترك تعليقاً

*