القصة القصيرة جدا

وفديناه

ضاحكةً كانت تضعُ قُماشةً على عينيّ، كثملٍ رُحت ألهث ممنيًا نفسي بليلة دافئة، في غياهب جُبٍ صنعتُه بوهمي كانت تُحِدُّ شَفرتَها دونَ أن تُكَبِّر.

السابق
الفخ
التالي
مكيالان

اترك تعليقاً

*