القصة القصيرة جدا

ويبقى الأمل

قضى عبد الله عمره بين الكتب، يزكي ذلك بالذهاب للجامعة، بعد أن حصل على شهادة عليا، شارك في أغلب المباريات، لكن عاد صفر اليدين، دعاه البعض أن يعمل نادلا في المقاهي، وآخرون حاولوا تيئيسه، لكن قرر التحدي.

السابق
غرق
التالي
أحلام صغيرة

اترك تعليقاً

*