القصة القصيرة جدا

يا ليل

مازالَ يصحو من نومِهِ مَذعوراً .. يركضُ في أنحاءِ البيتِ خالعاً قميصَهُ تقطيعاً باحِثاً مُنادياً :
– خالد ..! سأُضَمِّدُ جِراحَك .. لن تموتَ حبيبي ..
تعلو أصواتُ زوجِهِ و أبنائِه مُحاوِلين إقناعَهُ بأنه قد ماتَ مع خالد في ذاكَ القَصف. مأساةٌ تنبَعِثُ كلَّ ليلةٍ مِن تحتِ سقفٍ سَحَقَ كلَّ الأسرةِ ذاتَ حرب.

السابق
غلاءٌ
التالي
قهقرة

اترك تعليقاً

*